Untitled 1

 

2017/9/21 

 بحث

 

 

تاريخ النشر :19/7/2008 12:19 PM

الفوطة التي تلوح لأبو هواش في يقظته ومنامه .. رد على الظلامي المتحجر منذر أبو هواش

 

نبيل عودة

أحد دوافعي لكتابة هذا النص، هو الموقف المستهجن لبعض المواقع، ومنها موقع "بيتنا" الذي أتعامل معه باحترام وتقدير منذ فترة طويلة، في نشره لنص مفكك وحاقد للمدعو منذر أبو هواش، مليء بالتهجم الشخصي المباشر، والسباب الذي لا يخدم أي قضية فكرية أو انسانية بسيطة. بل يفتح مجالا للتأويلات القانونية التي نحن في غنى عنها، ولا تخدم أي هدف فكري أو ثقافي أو اعلامي من نشرها.

والموضوع لا بتعلق اطلاقا بحرية النشر والتعددية الفكرية، بقدر ما أضحى شخصيا مباشرا. من هنا كتبت لموقع بيتنا عن امتعاضي من هذا الاسفاف في النشر، ولكن لهم رأيهم الذي أحترمه، رغم رفضي لتبريراتهم.

ومن منطلق فهمي لمبادئ النشر الصحفي وشروط الاتيكا الصحفية والأخلاقية، والعلاقة المميزة بين كاتب له مساهماته الدائمة في موقع "بيتنا" ويخص الموقع مسبقا بكل كتاباته، لدرجة أضحى الموقع عنوانا لكتاباته، وبيتا ثانيا يعتز به، وبين دخيل على الفكر والثقافة، متحجر الفكر فارغ من كل مميزات البشر، لا يعرف غير لغة السباب، وقد رفضت العديد من المواقع نشر سفالاته، وابلغت على الأقل من (7) مواقع في انحاء العالم العربي واسرائيل عن مقاله الفارغ وبعضهم طلب مشورتي، وبعضهم ابلغني بردهم الأخلاقي على شتائمه ورفضهم هذا الحضيض الذي لا يستحق غير شبكات المجاري للنص وصاحبه أبو هواش.

وما زلت على قناعة، ان النشر هو حق مشروع، والنقد وخلاف الراي والتعددية الفكرية والسياسية والثقافية، أسمى من كل الأسماء، ونبيل عودة ليس فوق النقد والاختلاف بشرط اكتمال المضمون الواضح لموضوح الخلاف في الرأي، او الرؤية المضادة المختلفة .. واتحدى أي قارئ ان يجد مضمونا لشتائم أبو هواش السوقية، وما يربطها بمقالاتي .

لست قلقا من متخلف ظلامي التفكير والمواقف، سطحي في طروحاته ومداخلاته، بل وغير متزن عقليا في نصوصه، المنشورة في منتديات واتا المسماه مهزلة بالحضارية.

مشكلتي معه ليست مقال "العجوز والفوطة"  الذي حوله الى قميص عثمان في تهجمه الشخصي. وهو يثبت ما ذهبت اليه من عقليته الظلامية الفارغة من المبادئ الأخلاقية الأساسية.

حقا كتبت مقالا تحت عنوان "الرقص مع الظلاميين في واتا الحضارية" طرحت فيه ملابسات علاقتي مع واتا، ومع الشخص المتخلف لدرجة لا تصدق ان مثل هذه الفصيلة البشرية المنقرضة تبقى منها  المدعو أبو هواش .

كراهيته لي بدأت من اعتقادي ان النقاش واختلاف الآراء على صفحات واتا بين أعضائها وطروحات كتابها هو أمر مشروع دمقراطي، ورأيت في ذلك نافذة للرقي الفكري، وقد فاجأني ابو هواش، الذي يدعي انه كاتب وباحث، بمواقف المغالاة والتطرف الديني، والانغلاق الفكري والعقائدي، وكراهيته السوقية لكل من يناقش ارائه ويخالفه.

ومن طروحاته التي يدعي فيها ان كل شيء واضح له، التطور مقرر سلفا، والمستقبل مقرر سلفا .. ولم أفهم لماذا هو باحث ما دام كل شيء معروف لديه وواضح ببداياته وتفاصيله وتطوره ونهايته؟؟ وخضت معه نقاشا جادا متزنا ومحترما .. وعندما شعرت ان بعض النقاش ينحى نحو الثرثرة أوقفت نقاشي وأوضحت سبب توقفي .. وقد وصلتني رسائل من ادباء واداريين في واتا تحذرني من عقلية المتخلف أبو هواش، وقذارة لسانه، واندفاعه لللإنتقام من كل من يعارض رايه (أمتنع عن نشرها لأنها رسائل شخصية)..

وهذا الأمر لم يثر لدي ولا يمكن أن يردعني عن طرح آرائي ومواقفي .. لم نتعود في اسرائيل، رغم نظام الاضطهاد القومي العنصري، على الرعب من الموقف الصريح ومن الرأي الانتقادي حتى ضد السلطة الحاكمة وشخصيات الدولة المختلفة .. وظننت ان موقعا يدعي الحضارية، لا يمكن ان يسمح "لقواد" على المستوى الفكري، ان يفرض ارهابه، ليرهب من يشاء.

ليس من شيمي ان أرتجف من متخلف، وقواد أفكار يجمع حوله بعض الدراويش المساكين والرعوبين  الذين يستحقون الشفقة وليس أكثر.

أبو هواش يفضح عقله المتحجر ورأسه المليء بالمتحجرات، في هجومه على مقال "العجوز والفوطة"، اذ رأى بالمقال بعد نشره في منتديات واتا "حجة القحبة" في الهجوم ووقف عضويتي.

لست قلقا أو غاضبا من وقف عضويتي بحد ذاته .. ليست هذه هي القشة التي قصمت ظهر الجمل، او قبول متخلف  لمقال لي، رغم اني قادر على استبدال الدور معه في التلويح بالفوطة، اذا كانت لدية مشكلة ولا يعجبه تلويحي .

المضحك والمثير للاستهجان، ولكل عقل سوي أو حتى للعقول غير السوية، هو سبب وقف عضويتي كما نشرت في "واتا"  بضغط  من أبو هواش، وأعرف ذلك قبل النشر من زملائي في واتا الغاضبين من هذا القذر الذي حول منتديات واتا الى مزبلته الفكرية الخاصة ومخرى أفكاره. اقرأوا بربكم ما جاء في قرار وقف عضويتي (رسالة المنتدى - لقد تم حظرك للسبب التالي: لا يحترم عقول "واتا" وقوانينها وثقافتها ويروي لنا قصص فجوره مع العاهرات من أمثاله. التاريخ الذي سيرفع عنه الحظر لا يوجد).

هل موقع يحترم نفسه ينشر مثل هذا النص المقرف، اليس حقا ان الاناء هنا بالضبط ينضح بما فيه؟؟ بالطبع كاتب النص المتخلف يتحجج بمقال ثقافي – سياسي فيه حكاية جميلة عن عجوز وزوجته، فهمها أبو هواش لسبب لست ادريه انها حكايته الشخصية.. أو هكذا اراد ان يفهمها ليتخلص من هذا المحاور واسع الاطلاع الذي أنزله من عليائه واتزانه الكاذب، ومن سيطرته على منتديات "واتا" بقذارته التي ارعب زملاء أحبهم، ولا أفهم خوفهم الا بأنه حفاظ على لقمة العيش الصعبة. وما زلت مستعدا لحواره بالمواضيع الفكرية التي طرحناها على صفحات "واتا" ... واذا كان لا يفهم الا لغة الشتائم والتحريض، فليس لدي الوقت لهذا الحوار!!

هذا الأمر يطرح مسائل ثقافية وفكرية وانسانية بالغة الخطورة ... هل الكتابة عن الجنس محرمة؟ اليس الجنس هو العامل المؤثر في خروج، حتى  المتحجر أبو هواش  الى الحياة؟

هل من كتاب ديني خلو من الجنس، بل والجنس الإباحي؟ ما هي أجمل كتب التراث العربي؟؟  الم يكن الجنس موضوعها الأساسي؟؟

اليس الجنس مضمونا انسانيا، وجزء من الحياة الاجتماعية، ويشكل أكثر من ثلثي تفكير الانسان؟ هل من أدب راق خلو من الجنس؟ الم يصبح الشاعر الكبير نزار قباني أشهر الشعراء العرب بقصائد العشق والجنس الانسانية الراقية والرائعة نصا وموسيقى واحساسا ... ؟ 

هل من ضرورة لأستعرض أجمل وأرقى  نصوص الكتاب العرب، التي من المستحيل ان نجد نصا واحدا بلا جوانب تتحدث عن الجنس والجنس الاباحي .. الخبز الحاف لمحمد شكري مثلا؟؟

الموضوع يتعلق بفهمنا للجنس، ودور الجنس في حياة الانسان، وجعل الجنس جانبا انسانيا وليس ممارسة للمتوحشين من فصيلة منقرضة ما زال لها بقايا على شاكلة أبو هواش. الجنس ليس ما يتعلق بمفاهيم متخلفة تملأ رأس ظلامي من العصر الحجري لا يرى بالمرأة كيانا انسانيا بل يقيمها بعدد القدوح في جسدها.

ألم يكن أكثر احتراما لـ"واتا" وقوانينها وعقلها وعاهرها ابو هواش، ان تجد سببا آخر أخلاقيا ... او ان تكتفي بأن أفكاري وكتاباتي لا تتلائم مع عقلية "واتا"، نعتذر والى اللقاء؟

لماذا اختارتني "واتا" للتكريم قبل أشهر قليلة ضمن أبرز 250 شخصية ثقافية عربية، وهم يعرفون مواقفي وكتاباتي التي تملأ المواقع الألكترونية؟؟ (انظر صورة شهادة التكريم المرفقة مع النص).

بالطبع لا تشرفني شهادة من موقع يسيطر عليه الظلاميون. اردها لهم شاكرا للمتنورين بينهم، آملا ان يتخلصوا من عقلية القدوح، والفوطة التي تلوح لأبو هواش في يقظته ومنامه !!

 
كاتب ، ناقد واعلامي فلسطيني – الناصرة
البريد الالكتروني: nabiloudeh@gmail.com

 

 

 

طالبو الإله...!
يهودية وهابية في إسرائيل!!
العالم العربي بين خيارين: عقل وإبداع... أو نقل وإتباع؟!
لعبة شد الحبل أم تبادل أسرى ؟
الحياة السياسية الحزبية العربية في اسرائيل - ما الجديد على الساحة؟
كيف صار الديك فيلسوفا؟*
الاعلام كمقياس للرقي المجتمعي والحضاري
جوهر حرية الرأي .. ومشاكل أخرى في طريق الثقافة العربية !!
انتصار السوبرمانية...
حرب جميع المهزومين .. من المستفيد من دمار المشروع الوطني الفلسطيني؟
قصة ... يوم في حياة ديك ..*
مستقبل الوضع في الشرق الاوسط بعد غزة ؟؟
حلول حجرية .. في عصر الكلمة !!
إنه زمن البول فوق المناضد والبرلمانات والوزراء
حكاية البطة النافقة ...
تهافت الحوار أو تهافت المثقفين؟
قصة معاصرة .. كيف صار المستشارون أكثر من حمير مملكة واتا...
قصة: أفروديت لا تنفع طه ...
ايران نووية .. مقبرة للحلم القومي العربي !!
الناصرة حسمت: ضد الطائفية ومن أجل مجتمع مدني حضاري
الفاشية لن تتوقف في ام الفحم فقط .. !!
عجائب الانتخابات المحلية للعرب في اسرائيل
عكا: ضوء أحمر آخر للواقع الآيل لإنفجار أشد هولا ...
بذكرى ثورة اكتوبر ..لا بد من بداية جديدة
رد عل طروحات يوسف فخر الدين في " أجراس العودة " ضد نبيل عودة
ما العمل... مجلي وهبة لا يريد أن يكون زينة في الأحزاب اليهودية؟!
عرب طيبون .. حتى متى ؟!
ثقافة حوار .. أم غابة حوار ؟!
قضايا الشرق الأوسط المتفجرة.. هل من حل سحري في الأفق؟
احبسوا انفاسكم : وزير العلوم والثقافة والرياضة هدد بالاستقالة !!
الفنون أنتجت روائع والسياسة أنتجت مسوخا
محمود درويش كما عرفته
قانون سحب المواطنة .. عقاب جماعي للعرب في اسرائيل !!
لا تزايدوا على المطران شقور
حتى يجيء عصر التنوير
أبو هواش في تونس الخضراء - قصة
مهرجان المواهب الشابة في الناصرة.. يحصد عواصف من التصفيق والحب الانساني
بروفيسور كلثوم عودة من الناصرة الى سانت بطرسبورغ
رسالة مفتوحة الى ادباء "واتا" المتنورين ..
العجوز والفوطة !! (أو فيروس نبيل عودة)
مجتمعنا بتراجعه مدنيا.. يتراجع ثقافيا أيضا
انتصار .. ولو على خازوق !!
هذا النصر شر من هزيمة...
قطار منطلق بلا هدف ويطلق الصفير الحاد ..
غريب يدخل حارتنا
لننصف النساء في مجتمعنا أولا ...
الأطرش والأعمى على مسرح الأحزاب
زمان السلاطين .. أو عودة الى زمان الترللي *!!
ملك طائفة جديد .. قريبا في بيروت !!
هواجس ثقافية في وداع العام 2007
غياب النقد .. غياب للثقافة وغياب للفكر !!
الهوية القومية .. بعيدا عن التعصب قريبا من الانتماء الانساني
الهوية القومية أو سياسة الهويات – الواقع الاسرائيلي نموذجا
عاجل وملح وغير قابل للتأجيل: دولة فلسطين المستقلة
المغالطة مع سبق الاصرار - "الخدمة المدنية" نموذجا
فشلتم بسياساتكم .. فلا تعبثوا بمستقبلنا !!
زعماؤنا غادروا الوطن قسرا...
تنظير عنصري من قاضي مركزية في اسرائيل
مؤتمر "انا مش خادم" من يخدم؟ الذي يخدم شعبة ليس خادما .. يا من تدعون القيادة
هل سيطرت اللغة العبرية على لسان العرب في اسرائيل؟
شبابنا .. الخدمة المدنية .. والحياة الحزبية العربية في اسرائيل
التاريخ لا ينتظر القاصرين
مؤتمر السلام: التوقعات المبالغ فيها، سلبا أو ايجابا، ليست هي الواردة في الحساب النهائي
خريف حار .. ومأساوي للشرق الوسط
مشروع الخدمة المدنية للعرب في اسرائيل... بين القبول والرفض
قرويات حبيب بولس بين الحنين والجذور حتى لا تضيع ذاكرة شعبنا الجماعية
سطوع وافول نجم سياسي
من واقع الثقافة العربية في اسرائيل: الشاعر الراحل المبدع سميح صباغ.. وثقافتنا الغائبة
أهلا وسهلا بشاعر فلسطين الكبير محمود درويش .. في وطنه
لنبق الحصوة ونتصارح... مجتمع "المهاجرين المتفكك " في اسرائيل أكثر تماسكا وقابلية للحياة من مجتمعاتنا القبلية
جوهرة التاج الأمريكية (انطباعات رحلة أمريكية)
الجنرال براك يميني لتنفيذ مشروع يسار: السياسة على النمط الاسرائيلي
لننتصر على هتلر - كتاب مثير وغير عادي، يثير عاصفة في اسرائيل

1 - ألأستاذ نبيل عوده
كمال امين يا ملكي | 19/7/2008 ,3:20 PM
تذكرني هذه الحادثه التي تكرمت بأعطاء تفاصيلها للقراء بحادثه جرت مع الفيلسوف اليوناني سقراط حين لوح له أحدالفلاسفه المعارضين لآرآئه بعد أنتهاء دوره في الحديث حيث يليه سقراط, قائلا له (والله لو شتمتني خلال حديثك بشتيمة واحده, رددتها لك بألف), فرده سقراط قائلا (والله لو شتمتني بألف, ما رددتك بواحده). فليس عجبا أن الشجره المثمره, دوما تتلقى الحجر يقذف اليها, وتأكد أستاذي العزيز, أن كل ظلام الدنيا, لا يستطيع أطفاء نور شمعه واحده

 

الأسم:

 

عنوان التعليق:

 

نص التعليق:

 

 

 

 

Untitled 1  من أنا | لمراسلة الموقع | تسجيل | مساعدة | اتفاقية استخدام الموقع Untitled 1
Copyright ©  2006-2012 aafaq.org . All rights reserved
Powered by hilal net Co.